أهيَ انحناءات حتميّة كَان للزمنِ أن يسلكها دونما هوادة ، 
أم أنّ فِي القَلب نَزعة للبعد لـ توثيق الحنين ؟

أخبرنِي يَا رفيقي ، 
أمَا كَان مِنّا أن نتَلو كُل تعويذاتِ الإخاء ونُبقي فِي القرب قَلبينا ..

أنا ما عاد يحويني الشوق يملأ كُل درب قد خطت عليه قدماي أثر ،
ويفوح عَبَره من خافقي فـ يصل النجوم والقمر

أنا لَم أعد أحتمل جُرحاً نازفاً يبكِي غيابك يَا أخي ؟
أما عَلمت بـ أنك ذا الفؤاد وخاطري

والعمر مرهون بـ عبق وجودك وسلسبيل وُدك
ونَبضِ فَرحِك وبَسمة وَجهك ..
أخبرنِي يا صديق العمر ، 
هل مالت إليك حمامةٌ وناحت بالقرب منك 
تُخبرك بـ نحيبِ القَلب من بعدك ؟
أترى يصلك مرسَال الحنين ؟

أم أن موج البحر خَان أيضاً ..
نفتني الأوطان يا وطني وأنكرتنِي الأمكنة 
وتضمخت وجنات الخفق بـ دموع الوجد وقسوة الوحشة ..

أسقمتنِي الحُروف تَهذي دون جدوى ، تناديك .. 
عَلّها تستلّ شيئاً منك ولا سبيـل .!

عُد يَا صاحبي ، 
ففِي الصّدر نَبضٌ يحيى بك وقَلبٌ يرتجيك ، 
سـ أكون وَطناً إن عافتك المنافي

سـ اكون متكأً لـ قلبك المُضنى من الرّيح الهوجاء تعصف به
سـ أكون منديلاً أورَقاً زكياً يتلاقف أدمعكَ إن أبت إلا الانهمال
سـ أكون لَك فِي هذه الدّنيا المُوحشة صَديقاً

 صديقاً يا صديقي .!

سـ أكون أنت حينما تُنكرك ذاتك ، وهم حينما ينكرونك
والكون حِين تضيق بك الدنيا والهواء حينما يتعبك الاختنـاق

يَا رَفيقي يا فَرحة القلب المعنّى عد إنني قد سئمت الحياة انتظاراً .. 


مَـعزوفة لسعة فقد من ألبوم انبلاج حلم | التحميل هنا


من الأرشيف

kilanyhossam يقول...

رائعة ..

نُـور علـيّان يقول...

حـياك الباري ، أهلاً بك ^^